الرّفَاه

تستهدف البرامج في مجال الرفاه الاجتماعيّ الأخصائيين الذين يعملون على جوانب الرفاه وعلاج الأطفال ضحايا التنكيل والإهمال، سواء الضحايا من الأطفال المعالجين من قبل خدمات البلدية، أو في أطر خارج المنزل أو الأطر المجتمعية. يباشر المعهد ببرامج الرّفاه الاجتماعيّ التي تُعتبر حسّاسة، ومطّلعة على الصدمات، ومبنيّة على الأدلّة. في سياق هذه البرامج، يستخدم المعهد أيضًا أساليب محاكاة متقدمة لتأهيل طلبة الخدمة الاجتماعية –وهم الجيل القادم من الأخصائيّين.