ورشة دوليّة لطلبة الدكتوراه

ابتداء من عام 2013، يستضيف معهد حاروڤ سنويًا ورشة دوليّة لمدة ثلاثة أيام تجمع بين طلبة الدكتوراه والخبراء- من إسرائيل وخارج البلاد- ممّن يتناول بحثهم الأطفال الذين عانوا من التنكيل والإهمال.

في هذا الإطار الخاصّ تنبني شبكات اجتماعيّة هدفها تعزيز الحوار بين الباحثين الشباب من جميع أنحاء العالم المهتمّين بقضايا مختلفة ذات صلة بدراسة حالات الأطفال المعرضين للخطر. أشرف على الناقاشات المنعقدة في الورشة كبار الباحثين في العالَم في مجال الأطفال المعرضين للخطر والأطفال ضحايا التنكيل والإهمال: البروفيسور إيلان كاتس (Social Policy Research Centre, University of New South Wales, Sydney Australia)؛ البروفيسور جيل كوربن (Case Western Reserve University, Cleveland, Ohio)؛ والبروفيسور أندزن (Frankfurt University, Germany). ومن إسرائيل: البروفيسور آشر بن أرييه، المدير العام لمعهد حاروڤ  وعضو في هيئة التدريس في مدرسة الخدمة الاجتماعيّة والرفاه الاجتماعيّ في الجامعة العبريّة؛ البروفيسور عنات زيرا، رئيسة قسم الأبحاث والتقييم في معهد حاروڤ وعضوة في هيئة التدريس في مدرسة الخدمة الاجتماعيّة والرفاه الاجتماعيّ في الجامعة العبرية في القدس؛ البروفيسور ارييل كنفو، أستاذ علم النّفس التنمويّ في الجامعة العبرية في القدس؛ دكتور دافنا تانر من مدرسة الخدمة الاجتماعيّة والرفاه الاجتماعيّ في الجامعة العبرية؛ ودكتور كارميت كاتس من مدرسة الخدمة الاجتماعيّة في جامعة تل أبيب.
 
 قدّم طلبة الدكتوراه عملهم وفي نهاية كل تقديم عُقدت مناقشة. وقد ناقش المشاركون في الورشة مجموعة متنوعة من القضايا النظرية والمنهجية. عند عودة المشاركين في الورشة الى بلادهم سيكونون بمثابة سفراء النوايا الحسنة من قبل المعهد. انكشف المشاركون على مختلف برامج المعهد. استعرض الخبراء من خارج البلاد أبحاثهم، وانعقد بانِل تركّز حول القضايا المتعلقة بنشر نتائج الأبحاث في مجلات رائدة. وزار المشاركون في الورشة القدس ومتحف "ياد فاشيم". العلاقات المهنية والاجتماعية التي تأصّلت في إطار الورشة تشكّل قاعدة لشبكة كبيرة من الباحثين الشّباب في جميع أنحاء العالم الّذين يعزّزون رؤية معهد حاروڤ كمركز عالميّ رائد لبحث ظاهرة الأطفال الذين عاشوا تجربة التنكيل والإهمال.