"ميهاليف- من القلب": منع ووقاية، منع التنكيل بالأطفال


الرؤية: رؤية مبادرة ميهاليف هي رؤية إسرائيل كمجتمع يضمن تطوّر وازدهار الأطفال في بيئة آمنة دون تعرضهم للتنكيل والإهمال.
المهمّة: الحدّ من التنكيل بالأطفال وإهمالهم في إسرائيل وتحسين أداء النظام في جهوده لمكافحة هذه المشكلة.

الأهداف
1. توليد التغيير في سلّم الأولويات الاجتماعية والسياسية بشأن التنكيل بالأطفال وإهمالهم، مع التركيز بشكل خاص على الوقاية منهما.
2. قياس وتقييم هذا المجال، من أجل تعزيز نجاعة برامج التصدي لهذه القضية.
3. تطوير ودعم الأفكار والبرامج الجديدة التي تستهدف الوقاية من التنكيل بالأطفال
4. تأمين الموارد لتمكين تحقيق رؤية المبادرة ولضمان استقلال مبادرة ميهاليف في تطوير السياسة وصنع القرار على المدى البعيد.

الشركاء في المبادرة
معهد حاروڤ  الذي تأسس من قبل مؤسسة شوسترمان لإسرائيل، المجلس الوطني للطفل، معهد مايرز-جوينت-بروكديل، غيل ماندلزس، الرئيس التنفيذي لشركة EBS إسرائيل، ELI-جمعية حماية الطفل، وشركة BCG الاستشاريّة. ويتألف المجلس الاستشاري من ممثلين عن الوزارات الحكومية (بما في ذلك الخدمات الاجتماعية، الأمن الداخلي، والصحة) وخبراء أكاديميين. وقد تم اختيار معهد حاروڤ  لتوجيه مبادرة ميهاليف ويتلقى الدعم السخيّ من EBS- إسرائيل ومؤسسة شوسترمان- إسرائيل لتمويله.

خطّة العمل
1. تغيير وتشكيل الأجندة العامة والرأي العام: ضمان تواجد قضيّة التنكيل بالأطفال وإهمالهم في قمّة الأولويّة العامّة وفي محور النقاش والرأي العامّ.
2. تغيير وتشكيل الأجندة السياسيّة: استخدام التأييد العامّ وأدوات التغيير الاجتماعي، تشكيل التشريعات والسياسات الحكومية ومراقبة تنفيذها، بهدف الحدّ من التنكيل بالأطفال.
3. قياس ورصد التنكيل بالأطفال وإهمالهم: توفير معلومات شاملة ومعتمدة عن انتشار التنكيل بالأطفال وإهمالهم في إسرائيل ومتابعة التغيرات على مرّ الزمن من وجهات نظر محلية ودولية، وبالتالي توفير المُدخلات اللازمة لوضع السياسات والتخطيط توزيع الموارد، والمباشرة ببرامج جديدة في هذا المجال.
4. تطوير حاضنة ونظام داعم: بدء وتشجيع وتعزيز وتطبيق أفكار جديدة بشأن منع التنكيل بالأطفال وإهمالهم: تطبيق نظام داعم وتعلم مشترك لتطوير أفكار مبتكرة لمنع التنكيل بالأطفال، ولدعم تطبيقه.

تتركّز مبادرة ميهاليف على أربعة عناصر
1. تشكيل الأجندات السياسية والاجتماعية (الشريك: المجلس الوطنيّ للطفل).
2. التأثير على الرأي العام لرفع مستوى الوعي للتنكيل بالأطفال؛  إنشاء حملة عامة (الشركاء: المجلس الوطنيّ للطفل، ووكالة إعلانات  جليكمان، شامير وسامسونوف)
3. تطوير مؤشّر وطنيّ لقياس ورصد التنكيل بالأطفال وإهمالهم (الشركاء: معهد مايرز-جوينت-بروكديل)
4. إنشاء "حاضنة اجتماعية" لتشجيع ريادة الأعمال وتطوير برامج مبتكرة في هذا المجال (معهد حاروڤ)

التطلّع إلى الأمام: البرامج المستقبلية
تطوير مبادرة MEHALEV إلى مركز وطنيّ ودوليّ في مجال منع التنكيل بالأطفال وإهمالهم، تشكيل الأولويات الاجتماعية والسياسية من أجل التركيز على الوقاية، واستخدام القياس والتقييم من أجل تعزيز نجاعة البرامج التي تعالج هذه القضية وخلق المعرفة المهنية.

للمزيد من المعلومات:
الرجاء التواصل مع عنات أوفير، منسّقة برنامج ميهاليف: Anato@haruv.org.il