حرم معهد حاروڤ الجامعيّ للأطفال

حرم معهد حاروڤ الجامعيّ للأطفال هو مشروع فريد ومبتكر، وسيركّز، تحت سقف واحد مجموعة من الخدمات للأطفال ضحايا التنكيل والإهمال. يقود معهد حاروڤ المشروع بالتعاون مع الجامعة العبرية في القدس، وبدعم سخي من مؤسسة شوسترمان- اسرائيل وجوينت- إسرائيل.
سيقوم المشروع بإنتاج وتعزيز التعاون بين منظومة الخدمات المقدمة للأطفال ضحايا التنكيل والإهمال، الخدمات السريريّة والعلاجية، خدمات المرافعة الجماهيريّة، نظام التأهيل المهنيّ لأطباء الأطفال والأطباء النفسيين وعلماء النفس والمحامين والأخصائيين الاجتماعيين، والمعالجين الوظيفيين، ومنظومة البحث وغيرها. سوف تعمل الخدمات المختلفة، داخل الحرم الجامعي، بشكل تعاونيّ لرَفع مساهمة كل طرف من الأطراف المشاركة، وتكتمل الصّورة. 
سيقوم الحرم الجامعيّ الفريد بخطوات مبتكرة، وسوف يقدم فرصة لتغيير حقيقي فيما يتعلق بالبحث والوقاية والعلاج والإرشاد وتقديم الخدمات للأطفال المعرضين للخطر. سيتمّ تركيز مجموعة من الخدمات، داخل الحرم الجامعيّ، للأطفال المعرضين للخطر تحت سقف واحد: مركز طوارىء للأطفال، مركز لحماية الطفل ("بيت لين")، مركز علاجيّ للأطفال ضحايا الاعتداءات الجنسية، "المجلس الوطني لسلامة الطفل"، "مركز المحاكاة الطبية"؛ والوحدات الأكاديمية: العيادات القانونية، "مشروع غوشن" التابع لكلية الطب، مدرسة العلاج الوظيفيّ، كلية طب الأسنان، قسم طبّ الأطفال النفسي، الخ ...
سيسمح موقع حرم حاروڤ الجامعي، داخل أراضي الجامعة العبرية وعلى مقربة من مستشفى "هداسا هار هتسوفيم"، بإنشاء منظومة تأهيل أكاديمي ومهنيّ متخصص في علاج الأطفال ضحايا التنكيل والإهمال، بمرافقة بحثيّة ملازِمة.
وكنموذج فريد من نوعه سيكون الحرم الجامعيّ نقطة جذب لخيرة الباحثين والمهنيين والطلبة من إسرائيل وأنحاء العالم. سوف يسهم الحرم الجامعيّ في خلق المعرفة، تحسين الخدمات المقدمة للأطفال ضحايا التنكيل، وسيقيم منظومة مبتكرة تشمل تأهيل مختلف المهنيين الذين يتعاملون مع الأطفال ضحايا التنكيل والإهمال.